الإثنين، 01 شوال 1438هـ الموافق 2017/06/26م
الساعة الان بتوقيت بيت المقدس

 

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة إلى المسلمين من المسجد الأقصى المبارك

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد...

أيها المسلمون... أيها الصائمون... يا أولياء الله...

شهر رمضان يحمل إليكم خيره وبره... يحمل إليكم نفحات من بدر وعين وجالوت... نفحات نصر وعز وتمكين... يحمل إليكم بينات من الهدى والفرقان، قال تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾.

نعم... إنه الفرقان الذي نفرق به بين الحق والباطل... إنه الفرقان الذي أمرنا بحمله وتبليغ أحكامه لنفرق بين المؤمنين والكافرين... إنه الفرقان الذي يفرق بين الصادقين والمنافقين...

ونحن ندعوكم إلى الفرقان... ندعوكم إلى صدق الإيمان... وصدق الدعوة إلى الله... وصدق التقيد بأحكام الله... ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ﴾.

أيها المسلمون:

من المسجد الأقصى نناديكم بقول الله تعالى ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾.

من مسرى رسول الله نخاطبكم... بقول الله تعالى ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ﴾.

من الأرض المباركة نستنهض هممكم لحمل دعوة الإسلام وإقامة حكم الله في الأرض...

من أولى القبلتين نستنصر جيوشكم لإقامة الخلافة والزحف إلى الأرض المباركة لتحريرها من رجس يهود...

من بيت المقدس نخاطب أهلنا في مصر والشام... وباكستان وبنغلاديش... نخاطب أهلنا في تركيا وإندونيسيا... نخاطب أهلنا في العراق وإيران واليمن والحجاز والمسلمين في كل بقاع الأرض.

نخاطبكم جميعا والألم يعتصر قلوبنا وكلنا أمل فيكم... أن لبوا نداء الله... أن أجيبوا داعي الله... انبذوا حكام الطاغوت... وارفضوا المشاريع الغربية الخبيثة... اعتصموا بحبل الله جميعا... فأخوة الإسلام تجمعكم وحكام الطاغوت يفرقونكم... دين الله يوحدكم وأولياء الشيطان يفرقون جمعكم...

هذه دعوة الحق بين ظهرانيكم... هذه دعوة حزب التحرير تستنصركم فهل أنتم ملبون؟... فهل أنتم مجيبون؟

أيها الأحبة في الله...

إنا ندعوكم إلى قول الله تعالى ﴿شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ﴾.

ندعوكم لإقامة الدين... ولا سبيل لإقامته إلا بإقامة الخلافة على منهاج النبوة التي بشرنا بها رسول الله r... وثقوا بالله القوي العزيز... فما من دعوة حق نبتت في أمة إلا ونصرها الله تعالى ﴿وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ﴾... ثقوا بالله العزيز الحميد ونحن نبشركم بنصر الله... خلافة على منهاج النبوة تقيم الحق وتحكم بالفرقان بين الناس... ولا يهولنكم جبروت الكافرين فإن قوة الله فوق قوتهم... وقد قص الله عليكم من نبأ المرسلين وأقوامهم لتعتبروا، قال تعالى: ﴿أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا * ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ﴾... إي والله... الله مولانا ولا مولى لهم...

اللهم بلغ هذا الخير إلى المسلمين واشرح صدورهم به وإليه...

اللهم اجعلنا من خيرة عبادك وأوليائك الذين اجتبيتهم لإقامة دينك.

اللهم أيد حملة دعوتك بتأييدك... وحببهم إلى المسلمين وحبب المسلمين إليهم.

اللهم إنا نسألك في هذا الشهر المبارك وفي هذا اليوم المبارك وفي هذه الساعة المباركة أن توحد صفوف المسلمين وتجمع كلمتهم وتنصرنا بهم ومعهم وتأخذ بأيدينا وأيديهم لإقامة دينك وتحكيم شرعك في ظل خلافة راشدة على منهاج النبوة.

اللهم خلافة راشدة على منهاج النبوة تقيم الدين وتحرر المسجد الأقصى وسائر بلاد المسلمين من رجس الغاصبين.

اللهم اغفر لنا وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات... وبلغنا صحبة رسولك... اللهم آمين...

والحمد لله رب العالمين.


الجمعة 26 من رمضان 1437 هـ                                             حزب التحرير

الموافق 1 تموز/يوليو 2016م                                             الأرض المباركة فلسطين